ملتقى حكايا السادس

 

 

برعاية أمانة عمان الكبرى، انطلقت فعاليات الدورة السادسة لمهرجان حكايا بتنظيم من مسرح البلد والملتقى التربوي العربي، خلال الفترة من 8-12 أيلول/سبتمبر2012. احتفى المهرجان بسبع سنوات على إنشاء تجمع “حكايا” الذي يجمع ما بين عدد كبير من المؤسسات والمهتمين بفن الحكي وباستعادة مركزية الحكاية والتواصل الشفهي في التعلّم والفن والحياة. وتأكيدا على هذه المبادئ الرئيسية، يقدم المهرجان، وبالإضافة إلى عروض الحكي والمسرح، باقة متنوعة من العروض والمساحات الجديدة للتعمق في الحوار بين الأجيال والمدن والمجالات الفنية المختلفة.

tammey-1

افتتحت فعاليات المهرجان مساء يوم الأحد 8 أيلول/سبتمبر في تمام الساعة السابعة مساء في هنجر (رأس العين) بعرض للحكواتي الفلسطيني ولاء سبيت بحضور المؤسسات الشريكة والداعمة والفنانين المشاركين. ويستقبل المهرجان حكواتية من دول مختلفة ويستهل برنامجه الفني بعرض “يا همّا لا لا” للفنان ولاء سبيت من فلسطين، وتشارك معنا لأول مرة الحكواتية اللبنانية سارة قصير في حكايات شعبية من لبنان، كما نسلط الضوء على 4 حكواتية من السويد الذين سيقدمون لنا حكايات من السويد والعالم، إضافة إلى حكايات شعبية فلسطينية ترويها فداء عطايا، كما تعود الحكواتية المصرية المبدعة عارفة عبد الرسول لتحكي القصص المتجددة لعارفة وأخواتها. أما العروض المسرحية فتأتينا من فلسطين وبريطانيا في عرض مسرحي راقص (سنسورد)، وتعود فرقة الورشة المسرحية لتقدم عرض “زوايا: شهادات من الثورة”، كما يقدم لنا المخرج المسرحي السوري المقيم في الأردن وائل قدور مسرحية “شمس”. وللقراءات المسرحية والأدبية نصيب في مهرجان حكايا السادس حيث نستضيف الكاتب والصحفي المصري مؤمن المحمدي في قراءات أدبية بعنوان “هواجس”، كما تحكي لنا ميس العرقسوسي حكايا السفر المبنية على أساس قصص حياة حقيقية لشابات وشباب فلسطينيين واجهوا صعوبات في السفر. وكنتاج لورشة عمل ما بين فرقة الورشة المصرية ومؤسسة أيام المسرح ومجموعة شابات من غزة سنستمع إلى قصص النساء في وقت الحرب في غزة وذلك في عرض بعنوان “غزة: قيد البحث.”

Fida-ataya-3

وفي تعاون فريد وهو الأول من نوعه، تقدم مبادرة “مدينتي وأنا” ومبادرة “سفر- فلسطين” جلسة حوار بين مدينتين: السلط ونابلس (بالتعاون مع سينما ومسرح السلط)، وجلسة حوارية أخرى بين الكرك والخليل، في محاولة لطرح حكايات المدن وليس الناس فقط. أما بقجة حكي فتقدمها “مؤسسة طمي” مثالا لأساليب وطرق مختلفة في الحكي لا تقتصر على الكلام، بل الموسيقى والصورة والفيلم أيضا. وفي تجربة متميزة يقوم مراد خواجة بتقديم عرض تركيبي يشتمل على قصص جدته المحكية والمسجلة بصوتها ترافقها صور لمدينة يافا التي تهجس بها منذ غادرتها مجبرة عام 1948. ولا يفوتنا تقديم أفلام عن الحكي، أهمها مجموعة أفلام قصيرة قام بإنجازها شباب وشابات من مخيم الطالبية ضمن مشروع توثيق الذاكرة الفلسطينية، وفيلم “حكاء الحقبة الجديدة” الذي أخرجه فرانسوا فيرستر من جنوب افريقيا عن فرقة الورشة المسرحية المصرية. ويأتينا مسك الختام مع الموسيقى والحكي في عرض فرقة “لايك جيلي” المصرية.

gaza-warsha

ولأن برنامج حكايا معنيّ أيضاً بنقل التجربة، يشتمل المهرجان على عدد من الورشات التدريبية للشباب والشابات بإشراف مدربين وحكواتيين محترفيين، كالحكواتية السويديين ماتس رينمان، أماندا غلانس، غوران هيمبرغ، وكيرستي بيوركمان بالإضافة إلى مدربة الرقص الشابة نورا بكر من فلسطين، والمدرب الأردني الناشيء فيصل العزة. وكما درجت العادة، يفتح المهرجان الباب على مصراعيه لمواهب الحكواتية المبتدئين والمتمرسين منهم على حد سواء، من خلال سوق الحكايات، وهو منبر لكل من لديه حكاية ليحكيها أمام جمهور مسرح البلد ومهرجان حكايا.

DSC_0023 (Small)

يقام المهرجان بالتعاون مع وبرعاية  عدد من المؤسسات المحلية الشريكة هي: شبكة تماسي، المعهد السويدي (السويد)، فرقة فابيولا للحكايات (السويد)، البنك الأهلي، ديوان الدوق، دارة الفنون، مخيم غزة، مخيم الطالبية، مخيم الزرقاء، مبادرة ذكرى، مركز هيا الثقافي، مركز الأميرة بسمة للشباب، فندق غرانادا، فندق سنتشري بارك، تلفزيون رؤيا، أيام أف أم، سبين أف أم ، وراديو البلد.

wala-sbeit-2

يُذكر أن “حكايا” برنامجٌ  يربط ما بين منظمات وأفراد ومجموعات مختلفة تؤمن بمركزية “القصة” في النمو الصحي للأفراد والمجتمعات. يحتفي مشروع “حكايا” منذ أعوام عدة بـ”فن الحكي” في المسرح، الفنون، وتشجيع القراءة والكتابة، وتشكيل الهوية والحوار بين الثقافات.